Friday, January 12, 2007

تقر ير هيومان رايتس واتش عن مصر 2006




... وما برح التعذيب على أيدي قوات الأمن يمثل مشكلة خطيرة ...

... شنت السلطات حملات اعتقال تعسفية واسعة النطاق، واحتجزت حوالي ثلاثة آلاف شخص للتحقيق معهم، ولا يزال أكثر من 100 منهم رهن الاحتجاز بدون تهمة لدى كتابة هذا التقرير ...

... لا تزال منظمات حقوق الإنسان تتلقى أنباء موثوقة تفيد بأن أجهزة الأمن والشرطة دأبت على تعذيب المعتقلين وإساءة معاملتهم، وخاصة أثناء الاستجواب ...

... وذكرت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، في تقريرها السنوي لعام 2006، أنها وثَّقت 34 حالة تعذيب خلال عام 2005. وليس هناك ما يشير إلى أن الحكومة أجرت أية تحقيقات جنائية مع مسؤولي مباحث أمن الدولة، أو اتخذت أية إجراءات تأديبية ضدهم ...

... قبل بزوغ شمس يوم 30 ديسمبر/كانون الأول 2005، استخدمت الشرطة القوة المفرطة لتفريق ما يقرب من 2000 سوداني ... هر. وقد لقي 27 سودانياً مصرعهم، وكان أكثر من نصفهم من النساء والأطفال ...

... انهال أفراد من الشرطة يرتدون ملابس مدنية بالضرب على نشطاء نظموا اعتصام ...

... يفرض القانون المصري المنظم للجمعيات الأهلية (المنظمات غير الحكومية)، وهو القانون رقم 84 لعام 2002، قيوداً صارمة على الحق في حرية تكوين الجمعيات، إذ يتيح للحكومة سيطرة لا مسوِّغ لها على إدارة وأنشطة الجمعيات الأهلي ... . ويقضي القانون بفرض عقوبات جنائية، وليست مدنية، على بعض الأنشطة الأخرى ... . ومن شأن العبارات الفضفاضة التي صيغت بها أنواع الحظر هذه أن تحول دون ممارسة الأنشطة المشروعة للمنظمات غير الحكومية ...

... وكثيراً ما يتعرض هؤلاء الأطفال أثناء احتجازهم للضرب والإيذاء الجنسي والابتزاز على أيدي أفراد الشرطة والمشتبه فيهم من البالغين، وأحياناً ما تحرمهم الشرطة من الطعام والأغطية والرعاية الطبيه ...

... . ولا يكفل قانون العقوبات منع حوادث العنف في محيط الأسرة أو معاقبة مرتكبيها على نحو فعَّال، أما الشرطة فلا تتعاطف عادةً مع شكاوى النساء والفتيات المعتدى عليهن ...

... فلا تزال هناك مشكلة تتمثل في التمييز ضد المسيحيين المصريين وعدم تسامح السلطات مع البهائيين والمذاهب الإسلامية غير التقليدية. ويمكن للمصريين غير المسلمين اعتناق الإسلام بدون مشاكل بصفة عامة، أما المسلمون الذين يعتنقون المسيحية فيواجهون مشاكل في الحصول على وثائق هوية جديدة، وقد أُلقي القبض على بعض من تحولوا إلى المسيحية بزعم أنهم زوروا هذه الوثائق. ويحظر القانون المؤسسات والأنشطة الجماعية للبهائيين ...


التقرير كله هنا

2 Comments:

Anonymous ikhnaton2 said...

Welcome back to blogging...

"ما برح التعذيب على أيدى قوات الأمن موجوداً كل يوم بل كل لحظة فى مختلف أقسام الشرطة فى مصر وما زالت الداخلية تنكر وجوده"

5:39 PM  
Blogger shiro said...

Welcome back to blogging...

u can say that again !

yes it have been a while.

6:24 AM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home